الأهداف التربية الدينية للأطفال

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى أله وصحبة أجمعين .. وبعد

سئل أحد السياسيين عن رأيه في مستقبل الأمة فقال :( ضعوا أمامي منهجها في الدراسة أنبئكم بمستقبلها )

ومن خلال هذة العبارة نجد أن المناهج التربوية تعد من الأمور الهامة التي تُعنى بها الأمم

فقد كان الإنسان منذ القدم ينقل ماعرفه وتعلمه من بيئته وحياته لأبنائه وأحفاده ومع تقدم الإنسان ورقيه في سلم الحضارة أخذت مناهج التربية أهميتها في نظر المجتمعات ومن ثم جهدوا في إعداد صغارهم عن طريق مختصين وتربويين لتحمل مسئولياتهم ، وعليه ركّز كثير من التربويين على تحقيق مناهج تُؤمن الخير والعلم النافع للنشئ ، فالوظيفة الأساسية للمناهج تتمحور في تنمية الأفراد ضمن إطار قدراتهم وإستعداداتهم في المجالات المختلفة العقلية ، والنفسية والمعرفية والإجتماعية. لذا نطمح أن توفر المناهج التعليمية لأطفالنا سعة الأفق والقدرة على التفكير وتنمية القدرات العضلية والعقلية في جو من الألفة والشعور بالراحة النفسية من خلال التعلم والترفيه والمشاركة في ظل تعاليم ديننا الحنيف والمستقى من القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة والذي كفل لنا كل شيء في حياتنا.

أهداف التربية الدينية:

1.      التوحيد والعقيدة:

  • غرس العقيدة الصحيحة بالتعرف على الله سبحانه وتعالى وبث حب الله ورسوله صلى الله عليه وسلم في قلوب الأطفال من خلال التعرف على الله خالقهم ورازقهم ومدبر أمورهم وذكر القصص النبوية والدينية لهم.
  • تعويد الطفل على مراقبة الله عز وجل في السر والعلانية.

2.      التفقه بالدين:

  • التعرف على الشهادتين وأركان الإسلام.
  • تعلم أهمية الصلاة و الوضوء ومعرفة عدد الصلوات.
  • تعليم الطفل الأذكار اليومية وليس المراد فقط أن يحفظ أذكار الأكل والشرب والنوم ، بل يعلمه اللجوء إلى الله ، فإذا مشى في الظلام ذكر الله وأستئناس به ، والتسمية عند الفزع ، والدعاء عند المرض والتوكل على الله وطلب الحاجة منه وحده.

3.      السور القرآنية:

  • يحفظ الطفل الفاتحة مع القصار من سور القرآن.
  • يتم ترديد السور مع الأطفال يوميًا من خلال التحصين.
  • تدريب الأطفال على الإنصات إلى تلاوة القرآن الكريم.

4.      السنة النبوية:

  • يحفظ الطفل بعض أحاديث الرسول – صلى الله عليه وسلم -.
  • دراسة سيرة رسول الله – صلى الله عليه وسلم – والصحابة للإقتداء بهم.
  • ذكر قصص الأنبياء وقصص تربوية تغرس فيهم الأخلاق بأسلوب مبسط يتناسب مع مستوى الأطفال.

5.      إكساب الطفل السلوك وأخلاق الإسلام من خلال بعض المواقف مثل:

  • تعويد الطفل على الإبتسام – وإلقاء تحية الإسلام – ورد السلام – البسملة والحمد عند تناول الوجبة.
  • تحبيب الطفل بالأخلاق الحميدة كالصدق – والأمانة – والتسامح – والتعاون – والتواضع – والإيثار – والكرم – والشجاعة –  والحياء – وطاعة الوالدين – وإحترام الكبير– والإستئذان عند الدخول –  والرحمة – والرفق – ومساعدة الضعيف – والعطف على الفقراء والمساكين.
  • تعليم للطفل عن مساوئ الطباع السيئة كالكذب – والأنانية – والبخل – والنميمة – والطمع – والغضب – والألفاظ البذيئة.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: