معارضه رائعه بين شاعرين

https://i0.wp.com/img.over-blog.com/270x387/2/22/33/01/islam2/erty.jpg


قال الإمام ابن عبد البر رحمه الله في: (جامع بيان العلم وفضله) (1- 246,245)

ولي معارضة لقول القائل وهو أبو حاطب:

النحو يُصلح مِن لسان الألكن .:. والمرء تُعْظِمُه إذا لم يلحنِ
لحن الشريف محطة من قدره .:. فتراه يسقط من لحاظ الأعينِ
وترى الدنِيَّ إذا تكلم معرباً .:. حاز النهاية باللسان المعلِنِ
وإذا طلبتَ من العلوم أجلَّها .:. فأجلُّها منها مقيمُ الألسُنِ

فقلت معارضاُ له:

العلم يرفع كل بيت هيِّن *** والفقهُ يَجملُ باللَّبيبِ الدَّيِّنِ

والحُرُّ يكرم بالوقار وبالنهى *** والمرءُ تحقِره إذا لم يرزُنِ

فإذا طلبت من العلوم أجلَّها *** فأجلُّها عند التقي المؤمنِ

علمُ الدِّيانة وهو أرفعها لدى *** كلِّ امرئٍ متيقِّظ مُتَديِّنِ

هذا الصَّحيحُ ولا مقالة جاهلٍ *** فأجلُّها منها مُقيمُ الألسنِ

لو كان مهتديا لقال مبادرا *** فأجلها منها مقيمُ الأدينِ

ذكرهما الخطيب في الجامع لأخلاق الراوي وآداب السَّامع عن المبرّد.

وقد علَّق بعض أهل العلم على البيتين

وذكر أنَّ المُراد من أنَّ النحو أشرف العلوم: علوم الآلة

وإلا فعِلم التوحيد هو أجلُّ العلوم وأشرَفُها عند أهلِ السُّنة.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: